يبحث
أغلق مربع البحث هذا.

كيفية تسميد الورود للشجيرات المزهرة الجميلة

احصل على شجيرات الورد المزهرة الجميلة باستخدام نسب الأسمدة NPK المناسبة. تعلم كيفية تسميد الورود بشكل فعال للحصول على أزهار نابضة بالحياة ونمو صحي.

هل تريد زراعة الورد لتعزيز ازدهار الشجيرات؟ إذن أنت في المكان الصحيح، فالورود من السهل زراعتها لكنها تحتاج إلى الاهتمام لأنها تحب الأكل. لذلك، يحتاجون إلى تغذية أكثر من الشجيرات المزهرة.

يعد الورد من أفضل الأشياء التي تزهر في أوائل وأواخر الربيع. يحب الناس زراعة المزيد من الزهور ولكنهم لا يريدون النضال بما فيه الكفاية من أجل نموها. ومع ذلك، إذا كنت تريد نتيجة جيدة، فأنت بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد وتغذية نباتات الورود بشكل صحيح.

لحسن الحظ، الآن لا تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لأنك تستخدم الاصطناعي أو الأسمدة العضوية لتوفير العناصر الغذائية. كل ما تحتاجه هو استخدام بذور عالية الجودة والتوازن الصحيح بين العناصر الغذائية نسبة نيك للحصول على أفضل نتيجة. بمجرد أن تبدأ العمل من أجل النتيجة، بالتأكيد سوف تحصل على المكافأة مقابل عطر الورد والكثير من الزهور.

لماذا يجب أن تحتاج الأسمدة؟

لماذا يجب أن تحتاج الأسمدة

تحب نباتات الورد الأكل، لذا فإن الأسمدة جزء أساسي من تلبية احتياجاتها. تحتاج الوردة إلى ثلاثة عناصر غذائية.

  1. النيتروجين (N) لنمو أوراق الشجر
  2. الفوسفور (P) لنمو الجذور
  3. البوتاسيوم (K) لتكوين الزهور. 

لاحظ أيضًا أنهم بحاجة إلى عدة المغذيات الدقيقةبما في ذلك الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم. لذا فإن تسميد النباتات يعتمد على الوقت وحالة التربة والمناخ.

لذلك، إذا كنت تريد أفضل جودة للورود، فأنت بحاجة إلى فهم نسبة NPK التي تعد واحدة من أهم عناصر نمو النبات. لذلك، من الصعب إدارة زراعة الورود لأنها تتطلب مغذيات ثقيلة الأسمدة المتوازنة مع نسبة NPK الصحيحة.

ما هي أفضل نسبة NPK في نمو الورد؟

عندما تقرر استخدام أي نوع من الأسمدة لشجيرات الورد، تأكد من أنه مُصمم خصيصًا للورود مع نسبة سماد متوازنة NPK تبلغ حوالي 10-10-10 أو مشابه. وبالتالي، عند استخدام الأسمدة المناسبة بنسبة NPK الصحيحة، فإنه يزيد من نمو شجيرات الورد بشكل صحي وتطور الجذور والزهر الجميل والرائحة واللون والحجم.

ما هو أفضل الأسمدة للورود؟

هناك نوعان من الأسمدة عضوي و غير عضوي. لذلك يجب استخدام الأسمدة عالية الجودة والأفضل لإنتاجية شجيرات الورد حسب مواصفاتها. 

الأسمدة العضوية

عامل

في الأسمدة العضوية

النباتات والحيوانات 

مصدر

صناعية أو كيميائية أو من صنع الإنسان

بطيئة توفير العناصر الغذائية للنباتات

إطلاق المغذيات

سريع يوفر العناصر الغذائية للنباتات

يحسن

تركيبة التربة

قد لا تعمل بشكل صحيح

نسبة متوازنة وتعتمد على مواصفات الاستخدام العضوية

نسبة نيك

مفيد حسب احتياجات النبات

خطر قليل

خطر حرق الجذر

مخاطر أعلى

تعزيز النشاط الميكروبي في التربة

الكائنات الدقيقة 

ليس لها أي تأثير إيجابي على الحياة الميكروبية في التربة.

صديق للبيئة

تأثير بيئي

تأثير بيئي عالي 

محدود

التوفر 

غير محدود

غالي

يكلف

بسعر معقول

الاكثر استعمالا

الاستخدام في الزراعة العضوية

ربما لا

ملحوظة: من الأفضل استخدام الأسمدة العضوية لأنها غير ضارة بحياة النبات. استخدم أيضًا سمادًا عالي الجودة واتبع التعليمات المذكورة. لذا، إذا لم تكن من بستاني الورود ذو الخبرة، فهذا يساعدك على الحفاظ على توقيت الأسمدة. 

كيف ومتى يتم تسميد الورود؟

هناك عدة عوامل تؤثر على المدة الزمنية للسماد بما في ذلك نوع الورد وحالة التربة والمناخ. لذا، قبل اتخاذ قرار بشأن الأسمدة، يمكنك الحصول على مساعدة من أحد المتخصصين في مرحلتك الأولى لمعرفة الحالة المناسبة للتربة ونوع الورد والمناخ.

أفضل وقت للتسميد: 

للحصول على أفضل نتيجة، يجب عليك معرفة أفضل وقت للسماد نظرًا لاحتياجات النبات الخاصة وفقًا لمناخ منطقتك وحالة التربة ونوع الورد.

  • أوائل الربيع: أوائل الربيع عادةً في شهر مارس أو أبريل هو أفضل وقت لتخصيب الورود عندما تلاحظ أنها بدأت في كسر السكون وتظهر أوراقها نموًا جديدًا. تساعد الدورة الأولى من الأسمدة على توفير العناصر الغذائية الأولية للإزهار. 
  • طوال الموسم: اعتمادًا على ما إذا كنت تستخدم سمادخلال موسم النمو يستمر التسميد كل 2 إلى 4 أسابيع. 
  • أواخر الربيع: بعد دورة الإزهار الأولى يتم تسميدها للمرة الثانية في أواخر الربيع أو أوائل الصيف. تذكر أن تستخدم سمادًا بطيء الإطلاق يحتوي على نسبة منخفضة من النيتروجين. 
  • إيقاف الأسمدة: لحماية الشتلات المزروعة حديثًا من أضرار الصقيع، توقف عن التسميد قبل 6 إلى 8 أسابيع من تاريخ الصقيع الأول المعتاد.

حالة التربة للأسمدة:

حالة التربة للأسمدة ارتفع

ومن أهمها أنه يجب عليك اختبار التربة التي تستخدمها لزراعة الورود. أعني أنك تختار المنطقة التي تكون فيها التربة صحية وغنية بالمغذيات. لاحظ أيضًا أنه لم يمت شيء. لذا، فإن المعلومات المذكورة أدناه تساعدك على فهم متى ستحتاجين إلى التخصيب.

الأسمدة خلال السنة الأولى: 

التربة الجيدة: اختبر حديقتك أو المنطقة المزروعة وتذكر بعض الأشياء. عندما تضع مجرفتك، تجد أن التربة مظلمة وغنية، ومليئة بديدان الأرض، ومن السهل جدًا التعامل معها.

  • من ناحية، في السنة الأولى، ليست هناك حاجة للأسمدة.
  • على الجانب الآخر، يمكنك وضع سماد عضوي أو غير عضوي مرة واحدة على التربة مع بعض السماد إذا كنت ترغب في إضافة المزيد من الدعم. 
  • سقي النباتات بانتظام. 

التربة الفقيرة: قبل الأسمدة، عليك اختبار التربة المزروعة أو منطقة الحديقة لمعرفة ما إذا كانت التربة حمضية أو قلوية. لذلك، على أساس الاختبار، يمكنك إدارة التربة قبل الزراعة.

  • لاحظ أن الورود تفضل درجة حموضة تتراوح بين 6 و6.5.
  • الآن، بعد إدارة التربة، لتحسين جودة التربة، قم بإضافة تربة الحديقة والتربة السطحية والسماد إلى التربة الموجودة لديك.
  • أثناء الزراعة، استخدم جرعة واحدة فقط من الأسمدة.
  • للحصول على أساس جيد، أضف التربة الغنية بالمغذيات حول جذور الورد واتركها لتنمو.
  • بمجرد ملاحظة أن الوردة تنمو أضف المزيد من الأسمدة واستمر في إضافتها كل 5 إلى 6 أسابيع. ومع ذلك، عليك اتباع تعليمات الأسمدة التي تستخدمها. 
  • تذكر أيضًا أن بعض الورود تحتاج إلى سماد لمرة واحدة فقط خلال عام واحد. 

التسميد بعد السنة الأولى:

بعد السنة الأولى من إنتاج النبات يكون هو الوقت المناسب للتسميد. يمكنك استخدام جرعة السماد طوال الموسم وفقًا لتعليمات تصنيع الأسمدة الخاصة بك.

  • الحدائق الشمالية: يتوقف معظم البستانيين عن تسميد النباتات قبل حوالي ثمانية أسابيع من بداية موسم البرد. ربما لا يكون هذا صحيحًا ولكن هذا هو الأفضل لنباتاتك الجديدة لتقليل فرص تلف الصقيع.
  • المناطق الخالية من الصقيع: نظرًا لأن وردتك ستبقى في حالة سبات لبضعة أشهر على الأرجح، فتوقف عن التسميد قبل ثمانية أسابيع تقريبًا من فترات الخمول المعتادة. عادة ما تكون الفترة الزمنية حوالي شهر أكتوبر أو العدد.

ما هي العلامات لمعرفة المدة الزمنية للتخصيب؟ 

وأذكر هنا عدة علامات من لون الأوراق إلى سطوع الأزهار تساعدك على فهم الوقت المناسب للأسمدة لإنتاج النباتات. لذا، إذا كنت تحب حفظ الورود الخاصة بك، انتبه. 

  • الزهور المزهرة: إذا لاحظت أن زهور الورد الخاصة بك تتفتح فإن أوراقها صغيرة وشاحبة فهذا يعني أن قدرتها على التفتح منخفضة. نتروجين. لذلك، تحتاج إلى تسميد النباتات لموازنة النيتروجين من أجل نمو صحي. 
  • تلمع الأوراق: انتبه إلى الورود، فأوراقها تظهر لامعة، ولكن إذا لاحظت أن الورقة لا تلمع، فهذا يعني أنها تحتاج إلى المزيد من الفوسفور.
  • أوراق ذات حافة صفراء: إذا كانت أوراق زهرة الورد الخاصة بك تحتوي على أوراق ذات حافة صفراء فهذا علامة على المرض. لذلك، المصنع يحتاج إلى المزيد البوتاسيوم.
  • نمو النبات: إذا كان حجم الوردة لا يزال صغيراً ولا ينمو مع مرور الوقت. لذا فقد حان الوقت لإضافة النيتروجين إلى التربة لأن هذا العنصر الغذائي هو المكون الرئيسي لخلايا الورد. 
  • نمو البراعم: عندما تلاحظ أن البراعم تنتج في الورد ولكنها ليست متفتحة فهذا يعني أنها تحتاج إلى الفوسفور.  
  • السيقان الضعيفة: انتبه أيضًا إلى السيقان التي تحمل زهور الورد. إذا ظهرت أي نقاط ضعف في الزهرة فهذا يعني أيضًا أنه ربما يكون السبب في ضعف السيقان. لذلك، السيقان الضعيفة تتطلب الفوسفور أو البوتاسيوم. 
  • إنتاج الزهور: إذا كان لديك نبات كبير بدون زهرة. لذلك، فهذه علامة على أن النبات يحتوي على المزيد من النيتروجين. لذا، لتقليل مستوى النيتروجين، خذ التربة الأخرى وقم بتسميدها. 

أفضل الأسمدة لنباتات الورد ونصائح العناية

أفضل الأسمدة لنصائح العناية بنبات الورد

إذا كنت تريد المزيد من الزهور دون مزيد من العناية، فالوردة هي الأفضل. عليك أن تتبع نصائح صغيرة حول نباتات الورد حتى تتمكن دائمًا من رؤيتها وهي تزدهر وتنمو. هيا لنبدأ الان.

  • إزالة الأعشاب الضارة: قم بإزالة الأعشاب الضارة والأوراق الجافة من حول نباتاتك للحصول على أصيص أكثر نضارة ونظافة. إذا شعرت بصعوبة في إزالتها فهذا يعني أنها سوف تسبب الفطريات.
  • الورود الميتة: يمكنك إزالة الزهور الجافة وقطع الفروع غير المرغوب فيها لمزيد من الزهور. لذلك، قطع مع 2 إلى 3 أوراق ثم بعد التقليم سوف تأتي الفروع الجديدة.
  • مصاصات الورد: قم بإزالة المصاصات حول النبات الذي ينمو بسرعة كبيرة. 
  • الماء: سقي النباتات بشكل مستمر لتنمو. وتجنب أيضًا إعطائهم الكثير. 
  • الأسمدة: يمكنك تسميد النباتات حسب حالة التربة والمناخ ونوع الورد بانتظام. ومع ذلك، تجنب التسميد في الحرارة الشديدة واستخدم الرش الورقي في الصباح. 

تغليف:

يعتبر التسميد أكثر أهمية للنمو الصحي للورود. ومن ثم، من المثالي أن تكون الورود سمادًا متوازنًا مع نسبة NPK تبلغ حوالي 10-10-10 أو كذلك. لذلك، قبل الزراعة، يجب أن تعرف متطلبات نباتات الورد الخاصة بحجم زهرتك ولونها ورائحتها ولمعانها. 

ومن ثم، عندما تحصل على وردة، فإن عدد المرات التي يجب أن تقوم فيها بالتخصيب سيعتمد إلى حد ما على مناخك وحالة التربة ونوع الوردة، ولكن في معظم الأحيان خلال موسم النمو من الربيع حتى الخريف، عادةً ما تقوم بالتخصيب على أساس ثابت ومنتظم فقط. . 

المقالات الأخيرة لك

شخص يحمل حاوية من التربة والقفازات يقود 10 منتجين للأسمدة العضوية

الرائدة 10 منتجي الأسمدة العضوية

اكتشف أفضل منتجي الأسمدة العضوية في عام 2024. تعرف على التاريخ والمنتجات والابتكارات لاختيار أفضل حل مستدام لاحتياجاتك.

عاملان في مصنع يقوم بتجهيز سماد الأحماض الأمينية الصفراء

أفضل 15 مصنعًا للأسمدة الأمينية في الولايات المتحدة الأمريكية

استكشف أفضل 15 شركة مصنعة لأسمدة الأحماض الأمينية في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك HANS Chem وAminocore وغيرها، لتعزيز نمو المحاصيل وإنتاجيتها واستدامتها.

ينمو التوت الأزرق بالقرب من النافذة الموضحة في دليل تسميد نباتات التوت الأزرق

دليل لتخصيب نباتات التوت

تعرف على كيفية تسميد نباتات التوت من خلال هذا الدليل الشامل. اكتشف أفضل الأسمدة والنصائح لنمو صحي ومحاصيل وفيرة.

arArabic