يبحث
أغلق مربع البحث هذا.

كم الأسمدة لكل فدان للذرة

تعلم كيفية تحديد الكمية المناسبة من الأسمدة لكل فدان للذرة. فهم الاحتياجات الغذائية واختبار التربة والعوامل.

هناك عدد قليل من المحاصيل التي يصل ارتفاعها إلى ارتفاع الذرة، ولها سيقان ضخمة ترتفع عالياً في السماء. الذرة هي الدعامة الأساسية في العديد من المجالات الزراعية. إن تسميدها بشكل صحيح أمر ضروري لمحاصيل صحية ومنتجة. 

ولكن كم بالضبط سماد هو مطلوب لكل فدان؟ دعونا نتعمق في التفاصيل.

ماذا تحتاج الذرة؟

حقل الذرة مع شجرة في المنتصف الصورة تصور البيئة الزراعية

قليل من المعالم السياحية يمكن أن تكون مرضية مثل حقل الذرة الذهبية في ذروة موسم النمو الصيفي. كل نبتة طويلة وخضراء، وكل سنبلة مليئة بالبذور الجاهزة للحصاد وأخذها إلى المنزل. مع ممارسات التسميد الجيدة، يجب أن تكون حقولك قادرة على زراعة محاصيل صحية سنة بعد سنة. 

ولكن ما الذي تحتاجه الذرة بالضبط لتزدهر؟ ما هي كمية الأسمدة اللازمة لكل فدان؟ دعونا نتعمق في بعض الاعتبارات المتعلقة بالتسميد، بما في ذلك المتطلبات الغذائية، وقيمة اختبار التربة، ونصائح مفيدة أخرى. 

انضم إلينا لاكتشاف ما يلزم لزراعة محاصيل صحية من الذرة وجني محصول مثمر.

العوامل المؤثرة

أولاً، من المهم فهم العوامل المختلفة التي يمكن أن تؤثر على احتياجات الذرة من الأسمدة. ومن خلال القيام بذلك، يمكنك تحقيق أقصى قدر من العائدات بشكل أفضل وتجنب إهدار الموارد القيمة. إليك المزيد عن كل منها:

1. التربة

منظر خلاب لحقل الذرة مقابل السماء الزرقاء

تتكون التربة من أحجام مختلفة من الجزيئات المعدنية والمواد العضوية. توجد جزيئات أكبر في التربة الرملية وتستنزف بسرعة. وهذا يعني أن العناصر الغذائية تنتقل عبر التربة قبل أن تتمكن الأسمدة من توفير المزيد من البدائل.

لهذا السبب، تتطلب التربة الرملية تسميدًا أكثر تكرارًا للحفاظ على التوافر المستمر للعناصر الغذائية لنباتات الذرة. على العكس من ذلك، تحتوي التربة الطينية على جزيئات أصغر وتحتفظ بالعناصر الغذائية بشكل أكثر فعالية. في التربة الطينية، هناك حاجة إلى تطبيقات أقل للعناصر الغذائية المتاحة للنبات لتغذية نباتات الذرة على مدى فترة طويلة.

2. المناخ

مع ارتفاع درجات الحرارة، تتحلل وتتحلل نوعية المواد العضوية والمواد المغذية الأخرى الموجودة في التربة بسرعة. في المناخات الأكثر دفئًا، نباتات الذرة سوف تستهلك العناصر الغذائية المتاحة بمعدلات أسرع، مما يعني أن الإخصاب المتكرر ضروري لتلبية الطلب.

3. المحاصيل السابقة

ما الذي تطلبته المحاصيل السابقة في الحقل من الناحية الغذائية؟ تخيل أن المزارع يقوم بزراعة محصول ذرة هجين يتطلب 170 رطلاً نتروجين. بعد ذلك، من الآمن أن نفترض أن الحقل يحتاج إلى 170 رطلاً من النيتروجين.

ومع ذلك، إذا كان المحصول السابق قبل الذرة هو فول الصويا، فلن تكون هناك حاجة للنيتروجين لفول الصويا الذي يلي الذرة. يمكن أن يضيف فول الصويا ما بين 50 إلى 120 رطلاً من النيتروجين إلى التربة.

حساب احتياجات الأسمدة

شخص يستخدم جهاز كمبيوتر محمول في حديقة ويعمل على حساب احتياجات الأسمدة

اختبار التربة

سيساعدك اختبار التربة قبل استخدام أي سماد على تحديد ما تفتقر إليه تربتك بالضبط وبأي كميات.

نسبة النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم (NPK).

هناك ثلاثة مغذيات كبيرة تحتاجها الذرة بكميات كبيرة:

  • النيتروجين (N): النيتروجين هو المغذيات الأساسية لتطوير أنسجة الأوراق. معظم الأسمدة النيتروجينية يجب أن يتم تطبيقه مع ظهور المحصول ومرة أخرى عندما يبلغ طول النبات حوالي ست بوصات. تتطلب الذرة ما يقرب من 100-150 رطل من النيتروجين لكل فدان كل موسم. 

يمكن تقسيم تطبيقات النيتروجين قبل الزراعة بضمادة جانبية في وقت لاحق من الموسم.

  • الفوسفور (P): يساعد الفوسفور النباتات في تطوير الجذور وإنشاء الموقف المبكر. تتطلب معظم أنواع الذرة ما بين 50 إلى 80 رطلاً الفوسفور للدونم الواحد. نقص الفوسفور يمكن أن يمنع نمو الذرة ويقلل من إمكانات إنتاجها.
  • البوتاسيوم (ك): البوتاسيوم يحسن الصحة العامة للنبات ويساعد في مقاومة الإجهاد. يتم تطوير سيقان قوية باستخدام معدلات كافية من سماد البوتاسيوم.

وهذا يساعد على الحفاظ على آذان كبيرة في الجفاف. تتطلب الذرة 30-50 رطلاً من البوتاسيوم لكل فدان.

  • المغذيات الدقيقة: غالبًا ما يتم التغاضي عن العناصر الغذائية الصغيرة، لكنها لا تزال مهمة جدًا. المغذيات الدقيقة مثل الزنكعادة ما تكون هناك حاجة إلى الحديد والمنغنيز بكميات أقل مقارنة بالمغذيات الكبيرة. 

لكنها لا تزال تلعب دورا حاسما في صحة الذرة. يمكن أن يساعد اختبار التربة للمغذيات الدقيقة في تحديد ما إذا كان هناك أي نقص ويرشدك في تطوير برنامج أسمدة فعال.

ضبط العوامل

أهداف العائد

أليست جميع العائدات تحطم الأرقام القياسية؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، قد تحتاج إلى النظر في زيادة معدلات الأسمدة الخاصة بك. كلما ارتفع هدف الإنتاجية، زادت العناصر الغذائية المطلوبة لتغذية النمو والتطور.

الظروف البيئية

لماذا قاتمة جدا؟ هل تمطر؟ إذا ظل جافًا لفترة طويلة، فقد تحتاج إلى توفير عناصر غذائية إضافية حتى تستمر نباتات الذرة في النمو. 

كما أن كثرة المطر يمكن أن تغسل العناصر الغذائية بعيدًا عن منطقة الجذر. لذلك، قد تكون هناك حاجة إلى تطبيقات إضافية لتجديد العناصر الغذائية المستخدمة.

مجرفة وأشعل النار يستريحان في التربة من المغذيات الدقيقة الأساسية التي تعزز صحة النبات

خاتمة

إن تسميد الذرة ليس صفقة من نوع "مقاس واحد يناسب الجميع". عليك أن تأخذ في الاعتبار العديد من العوامل المختلفة مثل التربة والمناخ والمحصول نفسه. تعتبر التربة العامل الأكثر أهمية ويجب اختبارها دائمًا لتحديد نقص العناصر الغذائية التي يجب معالجتها.

يلعب المناخ دورًا كبيرًا في استخدام الأسمدة لأن التغيرات في درجات الحرارة والرطوبة ومراحل النمو يمكن أن تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية. يمكنك الاعتماد على هانز كيم لجميع أنواع الأسمدة.

تتراوح مراحل نمو الذرة من التطور الخضري (V) إلى التطور الإنجابي (R). لذا، فإن معرفة وقت حدوث كل مرحلة سيساعد في تحديد العناصر الغذائية اللازمة لتحقيق النمو والتطور الأمثل.

أسئلة مكررة 

1. لماذا يعد اختبار التربة ضروريًا قبل تسميد الذرة؟

اختبارات التربة ضرورية قبل تسميد الذرة لأنها توفر معلومات قيمة حول الاحتياجات الغذائية وظروف التربة. تساعد النتائج المنتجين على تحديد الكمية المناسبة من العناصر الغذائية التي سيتم تطبيقها لتعظيم إنتاجية المحاصيل وإمكاناتها.

2. ما هي كمية النيتروجين اللازمة عادة للذرة لكل فدان؟

بشكل عام، تحتاج الذرة إلى ما يقرب من 100-150 رطل من النيتروجين لكل فدان لإنتاج محصول. قد تختلف الاحتياجات الفعلية اعتمادًا على مستويات الفوسفور في التربة والمناخ وتاريخ المحاصيل وهدف الإنتاج.

3. ما هو الدور الذي تلعبه المغذيات الدقيقة في الذرة، وكيف يمكن تصحيح النقص؟

على الرغم من أن هناك حاجة إلى المغذيات الدقيقة بكميات أقل، إلا أنها تلعب دورا هاما في تغذية الذرة. يمكن أن يساعد اختبار التربة للمغذيات الدقيقة في تحديد ما إذا كان هناك نقص في المغذيات، ويمكن للمنتجين تعديل برنامج الخصوبة الخاص بهم وفقًا لذلك. 

4. كيف ستؤثر الظروف الجوية على خطة الأسمدة الخاصة بك؟

يمكن أن تؤثر رطوبة التربة - سواء كانت قليلة أو وفيرة بشكل مفرط - على توافر العناصر الغذائية. من المهم إدارة تطبيقات الأسمدة بناءً على الظروف الجوية الحالية والمتوقعة. قد يلزم تطبيق العناصر الغذائية لضمان بقاء الذرة صحية وتنمو بوتيرة ثابتة.

المقالات الأخيرة لك

شخص يحمل حاوية من التربة والقفازات يقود 10 منتجين للأسمدة العضوية

الرائدة 10 منتجي الأسمدة العضوية

اكتشف أفضل منتجي الأسمدة العضوية في عام 2024. تعرف على التاريخ والمنتجات والابتكارات لاختيار أفضل حل مستدام لاحتياجاتك.

عاملان في مصنع يقوم بتجهيز سماد الأحماض الأمينية الصفراء

أفضل 15 مصنعًا للأسمدة الأمينية في الولايات المتحدة الأمريكية

استكشف أفضل 15 شركة مصنعة لأسمدة الأحماض الأمينية في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك HANS Chem وAminocore وغيرها، لتعزيز نمو المحاصيل وإنتاجيتها واستدامتها.

ينمو التوت الأزرق بالقرب من النافذة الموضحة في دليل تسميد نباتات التوت الأزرق

دليل لتخصيب نباتات التوت

تعرف على كيفية تسميد نباتات التوت من خلال هذا الدليل الشامل. اكتشف أفضل الأسمدة والنصائح لنمو صحي ومحاصيل وفيرة.

arArabic